اعلان هام

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 


على حافة إمبراطورية.. حضرموت الهجرة والمحيط الهندي 1930 - 1880م.. كتاب تصدره جامعة الأندلس
30-11-2018
كتب/ محفوظ المياسي
صدر عن مركز الأندلس للبحوث والاستشارات والترجمة، التابع لجامعة الأندلس للعلوم والتقنية بصنعاء، كتاب على حافة إمبراطورية حضرموت، الهجرة، والمحيط الهندي 1930 - 1880م، تأليف/ د. ليندا بوكسبيرجر، ترجمة/ أ. مصطفى زين العيدروس، مراجعة وتقديم/ د. عبدالله عبدالرحمن بكير.
يقدم الكتاب في 334 صفحة رؤية جديدة لمجتمع لم يحض إلا بنزر يسير من الدراسة، ويوضح الاندماج التدريجي لسلطنتي القعيطي والكثيري في حضرموت من جنوب شبه الجزيرة العربية في الامبراطورية البريطانية إبان أواخر القرن التاسع عشر، وأوائل القرن العشرين.
وتستعرض بوكسبيرجر كيف غدت التغييرات في المؤسسات السياسية والاجتماعية تحديا على كل المستويات، من تنافسات على الأرض والسلطة السياسية إلى مجالات ساخنة حول الإصلاح الديني والتعليمي، إلى مساع لتنظيم عادات حفلات الزواج ولبس النساء.
ومع اعتمادها على البحث الميداني الشامل، استخدمت هذه الرواية الاثنوغرافية والتاريخية تنوع واسع من المصادر، شملت وثائق وتقارير بريطانية، ووثائق محلية، ومخطوطات، ومواد مطبوعة نادرة، ومقابلات شاملة مع مسنين حضارم من كل مسالك الحياة، والأمثال والشعر، والعرف القبلي.
ويعد هذا الكتاب الذي كتب بشكل واضح وبنسيج غني مساهمة تستحق الترحيب لدراسة اليمن، والتاريخ الاثنوغرافي للشرق الأوسط وأدب مجتمعات ساحل المحيط الهندي الإسلامية.
ويزودنا الكتاب بوصف كامل لمجتمع حضرموت شديد التعقيد في الفترة ما بين ثمانينات القرن التاسع عشر وثلاثينات القرن العشرين، مع إيلاء عناية فائقة للفروق الدقيقة لمتغيراته.
اعتمدت المؤلفة على بحث غير عادي، مستفيدة من مصادر صعبة، لم يتطرق إلى معظمها باحثون من قبل ويليام أوتشزنوالد، معهد فرجينيا للتقنيات المتعددة وجامعة الدولة.
ليندا بوكسبيرجر باحثة مستقلة، ولها خبرة واسعة في التدريس، وتناول البحث في اليمن، حصلت على درجة الدكتوراة في التاريخ من جامعة تكساس أوستن.
بذلت المؤلفة جهدا مشكورا في نقل صورة ذلك الواقع وبالقدر الذي تيسر لها، وأجاد المترجم الأستاذ مصطفى زين العيدروس (رحمه الله) في نقل تلك الصورة بلغة سهلة تعطي للقارئ العربي فرصة أخرى في فهم هذه الصورة واستجلاء معانيها.
ويشكل هذا العمل أول إصدارات مركز الأندلس للبحوث والاستشارات والترجمة، في إطار خطة متكاملة من الإصدارات مؤلفة ومترجمة، في الإطار العام للنشاط البحثي الأكاديمي من خلال المؤتمرات والندوات والحلقات النقاشية العلمية، وبما يحقق الهدف الاستراتيجي للمركز في إثراء الواقع الثقافي والفكري والعلمي، وبما يسهم في تنمية المجتمع وتقدمه وازدهاره.

المصدر : محفوظ المياسي - المسئول الإعلامي